تقرير نهائي: تعزيز مشاركة القطاع الخاص في الحوار الوطني

نتائج الحلقات النقاشية التي عقدت في صنعاء, تعز والحديدة

عًقد في مقرالغرفة التجارية في كل من مدينة صنعاء, مدينة تعز ومدينة الحديدة حلقات نقاشية حول تعزيز مشاركة القطاع الخاص في الحوار الوطني وبتمويل من مركز دعم المشروعات الخاصة بواشنطن.

وقد نتجت عن هذه الورش مجموعة من النتائج نلخصها في التالي:

أولاً : مدينة صنعاء 29 ديسمبر 2012 :

خرج الاجتماع باتفاق المشاركين على اختيار مجموعة عمل تعمل على التفاوض مع الأحزاب السياسية أو مع لجان مؤتمر الحوار الوطني لمتابعة وضمان تبني أولويات ومصالح القطاع الخاص في عملية الإصلاحات الاقتصادية .

تطرق المشاركين في الاجتماع إلى عدد من العراقيل ونتيجة لتلك العوامل والصعوبات أقترح المشاركون عدد من الاحتياجات والنقاط التالية لمعالجتها وخرجوا بتوصيات

 أهمها :

تنظيم حلقة نقاشية أخرى مخصصة لمناقشة رؤيا القطاع الخاص "المُعدة مسبقا من قِبل اتحاد غرف التجارة والصناعة ونادي رجال الأعمال" ، مما يؤدي إلى رؤية واحدة لتقديمها إلى مؤتمر الحوار الوطني.

إعادة هيكلة القطاع الخاص.

تنفيذ القوانين واللوائح ذات الصلة.

استعراض وتقييم طبيعة العلاقة بين القطاع الخاص والدولة في الفترة المقبلة من أجل أنشاء أرضية جيدة لرؤية جديدة في المستقبل.

إعادة تأكيد مبادئ الاقتصاد والسوق الحر.

تأكيد الشراكة بين القطاع الخاص والحكومة والدور المهم للقطاع الخاص في عملية  التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وبالنسبة للحكومة في تقديم كافة التسهيلات لتمكين القطاع الخاص من القيام بدوره.

تعهّد الحكومة بأن تشرك القطاعات الخاصة خلال مناقشات مشاريع القوانين والأنظمة المتعلقة بممارسات القطاع الخاص، وأن تأخذ في الاعتبار وجهات نظر القطاع الخاص.

الأخذ في الاعتبار وجهات نظر القطاع الخاص عند إعداد مقترحات بشأن تنظيم القطاعات الخاصة.

إعطاء الأولويات للقطاع الخاص في ترشيح المسئولين التنفيذيين في المؤسسات ذات الصلة المعنية بتنظيم القطاع الخاص، ومن شخصيات ضمن كادر تجاري ناجح وتتمتع بالنزاهة وسمعة جيدة .

عقد اجتماع مشترك بين اتحاد غرف التجارة والصناعة ومجلس سيدات الأعمال اليمني من أجل تشكيل لجنة خاصة لمتابعة إدراج سيدات الأعمال اليمنية في مؤتمر الحوار الوطني.

ثانياً : مدينة تعز 14 فبراير 2013 :

حضرالمؤتمرالعديد من رجال الأعمال والمستثمرين وأعضاء مجالس إدارية وصحفيين وحقوقيين وكُتّاب ,كما كان للمرأة دور فعّال في المشاركة.

تم في الحلقة استعراض مسودة الصيغة النهائية لورقة القطاع الخاص لمؤتمر الحوار الوطني وكان هناك العديد من النقاشات التي حثت على ضرورة مشاركة القطاع الخاص في الحوار الوطني من أجل بلورة رؤية القطاع الخاص في الدستور اليمني الجديد للنهوض بالاقتصاد.

     طرح المشاركين العديد من المداخلات ومنها:

  • إهمال المشاريع الصغيرة.
  • التساؤل عن عدد الممثلين للقطاع الخاص في الحوار.
  • طرح القطاع الخاص لمسودة لم تقم الأحزاب بتقديمها.
  • عدم وجود حماية للقطاع الخاص من قبل الدولة وخصوصاً المغتربين.

خرجت الحلقة بمجموعة من الأفكار منها:

  • قروض للمشاريع المتوسطة والصغيرة.
  • اقتراح هيئة مستقلة في إدارة القروض والمنح المخصصة للقطاع الخاص.
  • اقتراح هيئة معينة لمساعدة سيدات الأعمال .
  • يجب إشراك 50% من القطاع الخاص عند صياغة القوانين التي تخص القطاع الخاص.
  • طالبت النساء بإعداد مسودة خاصة بسيدات الأعمال.
  • طرح مقترح يتم فيها لبحث عن السبل الكفيلة لتشجيع الموارد المحلية وتصديرها.
  • أن تكون فوائد البنوك التجارية ميسرة وسهلة حيث تساعد على عملية التوجه نحو الإنتاج.

ثالثاً : مدينة الحديدة 5 مارس 2013 :    

حضر الحلقة النقاشية مجموعة من رجال الأعمال تم اختيارهم من قِبل الغرفة التجارية – الحديدة, وقد تم في الحلقة استعراض مسودة الصيغة النهائية لورقة القطاع الخاص لمؤتمر  الحوار الوطني وجرت بعض النقاشات التي حثت على ضرورة مشاركة القطاع الخاص في الحوار الوطني من أجل بلورة رؤية القطاع الخاص في الدستور اليمني الجديد للنهوض بالاقتصادد .

ناقش المشاركون المواضيع التالية :

  • شكل الدولة.
  • السلطة القضائية.

صرّح الأستاذ أحمد جازم نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية للقطاع التجاري بأن السلطة القضائية والأمنية في اليمن فاسدة ونوّه إلى ضرورة أن تكون هناك شفافية بين القطاع الخاص لأنهم جزء من فساد عام ومشاركتنا في الحوار الوطني هي بمثابة فرصة للقطاع الخاص وان عليهم تصحيح هذا الفساد بالمشاركة.

كما أضاف أن المعايير الحزبية ليست هي من تصحح الأمور لكن معيار النزاهة والفكر والمعرفة..

أختتم الأستاذ احمد جازم نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية للقطاع التجاري فرع الحديدة أن اليمن مفتوحة لجميع التجار ورجال الأعمال وحرية اختيار المستثمر للمنطقة التي يرى نجاح مشروعة فيها وحقه في هذا الاختيار.

رابعاً : مدينة صنعاء 16 مارس 2013 :

حضر الحلقة النقاشية مجموعة من رجال المال والأعمال وحضور من سيدات الأعمال كما كان هناك حضور فاعل من جانب الأحزاب السياسية.

كان هناك عدد من المداخلات من قِبل المشاركين منها :

  • أن الحوار يخدم مصالح شخصية وأحزاب و ولاءات وان كافة شرائح المجتمع مهمشة.
  • أن الرؤى عامة وليس فيها تحديد.
  • إن يتم تداول الورقة في مؤتمر الحوار حيث هي خطوط رئيسية تعكس تطلعات أشخاص في المجال الاقتصادي.
  • وأشار بأن الأحزاب ليس لها علاقة بالقطاع الخاص.
  • غياب الثقة بين القطاع العام والخاص.
  • ضرورة إعادة صياغة اتفاقية الوحدة بما يضمن الشراكة الحقيقية لأبناء الجنوب.
  • أن ما تم طرحه في ورقة القطاع الخاص هي مطالب وليست رؤية.
  • كيفية نقل رؤيا القطاع الخاص لمؤتمر الحوار الوطني.

التوصيات :

خرجت الحلقة بعدد من التوصيات منها :

  • ضرورة مساعدة المشاريع الصغيرة .
  • استقلالية البنك المركزي لأنه انعكاس لقوى الاقتصاد.
  • المطالبة بنظام اقتصادي مرن.
  • تنظيم العلاقة بين الحكومة والقطاع الخاص.
  • التركيز على الجانب الاقتصادي في الورقة وفصل الجانب السياسي .
  • وجود أكاديمية أو خبراء لوضع منهجية للورقة.
  • تسليم الوثيقة بشكل رسمي وليس عن طريق الايميل .
  • وجود فعاليات أخرى يستضاف فيها المسئولة في الأمانة العامة للمؤتمر مع بعض السفراء والسياسيين ليتم تسليم الرؤيا إلى المؤتمر.